اعلان

الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها

الأزمة الإقتصادية العالمية
1

الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها ، إن الأزمة الاقتصادية العالمية لم تحدث من يوم وليلة بل هي نتيجة تراكمية للأخطاء التي حدثت في الماضي في السياسات الاقتصادية والمالية وقواعد النظام الرأسمالي الذى تطبقه الولايات المتحدة الأمريكية، ولذلك أعددنا هذا المقال  عبر منصة موقع قواعد المال للبحث في جذور هذه الأزمة والكشف عن أسبابها.

مفهوم االأزمة الاقتصادية العالمية :-

هناك العديد من المفاهيم التي يمكن استخدامها للتعبير عن الأزمة الاقتصادية العالمية ومنها:

  • – الأزمة الاقتصادية العالمية هي اضطراب مفاجئ يحدث في التوازن الاقتصادي لبلد معينة أو عدة بلدان ناتج عن حدوث اختلال في التوازن ما بين الإنتاج والاستهلاك.
  • – كما أنها تدهور كبير في الأسواق الاقتصادية والمالية لدولة معينة أو لمجموعة دول بسبب عدم استطاعة النظام المصري المحلى أداء مهامه الرئيسية مما يؤدى إلى حدوث تدهور كبير في قيمة كلا من العملة وأسعار الأسهم.
  • – وهى أيضا انخفاض مفاجئ في أسعار الأصول سواء كانت أصول مادية مثل الآلات والمعدات والأبنية أو أصول مالية مثل رأس المال أو المخزون السلعي أو الأسهم.

»كما اقدم لك:- تحفيز الموظفين للحصول على أداء أفضل

الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها :-

يمكننا القول أن الأزمة المالية هي أكبر تحدى يمكن أن يواجه العالم من جميع النواحي ولذلك سوف نوضح فيما يلى أسباب هذه الأزمة وكيفية علاجها:

1ـ أسباب الأزمة الاقتصادية العالمية :-

هناك العديد من الأسباب التي أثرت تأثيرا ملحوظا على البنوك وأسواق المال ومن ثم كانت سببا في حدوث الأزمة الاقتصادية ومنها:

  • – حدوث ارتفاع بصورة مستمرة في الأرباح وعدم مقابلة ذلك باستثمارات منتجة.
  • – حدوث عجز في الميزان التجاري والميزانية العامة لبلد معينة بالإضافة إلى حدوث عجز في الميزان التجاري الأمريكي الذى نتج عن الاستيراد المستمر من الصين والهند والدول الآسيوية بالإضافة إلى اتجاه حركة السياحة إلى خارج الولايات المتحدة.
  • – الحروب الكثيرة التي مرت بها القوات الأمريكية في كلا من الصومال والعراق وأفغانستان والتي أثرت تأثيرا كبيرا على الاقتصاد الأمريكي مما أدى إلي تحمله ثلاثة تريليونات دولار.
  • – عدم التزام صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للإنشاء والتعمير بأداء وتحقيق الأهداف السياسية التي تم اللجوء إلى تأسيس كلا منهم من أجلها وهي مراقبة وعلاج أي خلل يحدث في أسعار صرف العملات للدول الأعضاء.

2- حلول الأزمة الاقتصادية العالمية :-

هناك العديد من الحلول التي يمكن طرحها والعمل عليها من أجل حل تلك الأزمة، ومن ضمن هذه الحلول ما يلي:

  • – يجب أن تواجه الحكومة الأمريكية الأسباب التي أدت إلى تلك الأزمة وأن تتخذ إجراءات حازمة تجاه كل من المتورطين في حدوث تلك الأزمة، وفتح التحقيقات مع المسئولين عن شركات التمويل العقاري والمديرين التنفيذيين ومسئولي الائتمان.
  • – يجب أن تأخذ الحكومة الأمريكية موقف تجاه العقارات التي أخذتها شركات التمويل العقاري من أصحابها بعد أن عجزوا عن سداد القروض التي حصلوا عليها وفوائدها بضمان الرهن العقاري، وأن تعمل على عرض تلك العقارات مرة اخرى للبيع.
  • – أن تقوم الحكومة الأمريكية بعمل دمج لكلا من شركات التمويل العقاري الكبيرة والتي أشهرت إفلاسها في شركة واحدة من أجل توحيد جهة واحدة للتعامل مع جميع المتضررين من العملاء الذين تعاملوا مع تلك الشركات.
  • – العمل على تخفيض الأسعار بصورة ملحوظة من أجل رفع مستوى المدخرات مما يؤدى إلى زيادة معدلات السيولة النقدية للإنفاق وبالتالي العمل على تنشيط حركة الطلب.

توصيات من أجل مواجهة الأزمة الاقتصادية العالمية:-

  • إنشاء صندوق يطلق عليه اسم صندوق الاستقرار الاقتصادي من أجل تقليل المخاطر التي يمكن أن تواجهها البلاد، وتجنب الكساد الاقتصادي وإعادة الاستقرار لسوق المال.
  •  محاولة إعادة الاستثمار مع الخليجيين والعرب.
  •  العمل على حدوث اتحاد ما بين القوى الاقتصادية العربية من أجل مواجهة التكتلات والاندماجيات الدولية.
  • الاهتمام بكل من القطاع الصناعي والزراعي والسياحي والتركيز عليهم.
  •  التواصل مع المؤسسات الدولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي للاستفادة من خبراتهم.

إلى هنا يمكننا القول أن هذا المقال عن الأزمة الاقتصادية العالمية أسبابها وحلولها كان يهَدف إلى التعرف على مفهوم الأزمة الاقتصادية العالمية والتعرف على أسبابها وطرق علاجها، وأشرنا أيضا إلى عدة توصيات من أجل حل تلك المشكلة من جذورها، وندعو الله أن يسود الاستقرار البلاد.

أضف تعليقاً ( رايك يهمنا )

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.